اخر الأخبار

مركز الارض بين العلم والدين (تسلسل زمني لاكتشاف لب الارض)

 مركز الارض بين العلم والدين (تسلسل زمني لاكتشاف لب الارض)

T.A. ELEYAN
16-10-2020
مركز الارض بين العلم والدين (تسلسل زمني لاكتشاف لب الارض)
اللب الداخلى للارض على اليسار والحمم البركانية على اليمين


الانجازات في العلوم المختلفة بلغت حد مناسب بحيث تسمح لنا مثلا ان نتنبأ بان الانسان سوف يقوم بمغامرات في الكواكب المجاورة مثلا او ان يستخدم تلسكوبات عالية القدرة لكي يتجول بين المجرات في الكون الشاسع ، وقد نتنبا ايضا باكتشاف كل شبر في المحيطات او الغابات التي لم تطأها قدم انسان حتى الان .

ولكن ، هل بالامكان التنبؤ او التخيل باننا كبشر يمكن ان نسافر الى داخل الارض حتى مركزها ؟ ان الامر منوط بالتطور العلمي ولكن ما هي المعطيات الحالية حتى نكون متقائلين باختراق باطن الارض واكتشاف المزيد .

تشير المعلومات بان اقصى التدريبات على قدرة الاختراق وصلت الى عمق 15 كم ، وبحساب بسيط نجد ان هذا العمق يشكل 2% فقط من نصف قطر الارض قبل ان تواجه حرارة عالية جدا تعمل على اذابة اي جسم يتجاوزه. ومن هنا نستنتج ان درجة الحرارة العالية والضغط الشديد تجعل من الوصول الى مسافات ابعد في باطن الارض امر مستحيل على المدى القريب والبعيد.

على مر التاريخ كان الانسان مفتون بالارض ومكوناتها وما الذي يوجد بداخلها ، لقد لعبت الارض دورا مركزيا لدى المفكرين والفلاسفة وحتى الاديان جميعها تحدثت عنها واعطت تفسيرات ونظريات وقصص تدور حولها ، هذا قبل ان   يدخل العلم مؤخرا في التحقيق في طبيعة الارض وتحسين فهمنا لهذه القشرة التي نعيش عليها والطبقات النارية التي تحتها.

سوف اقدم في هذا المقال نظرة كرونولوجية عن فهمنا كبشر لطبيعة الارض

هناك يقع الجحيم

الجحيم
الجحيم

لن نكون متفاجئين من هذه التسمية ولن يكون مفاجئ أن العديد من الأديان واراء الفلاسفة والفلكيين في عصور قديمة قد فهموا ان ما تحت اقدامنا هو عالم ناري وملتهب،  فالثورات البركانية كانت كفيلة بان يستنتج الانسان ذلك . 

العالم على ظهر سلحفاة

العالم على ظهر سلحفاة
سلحفاة العالم

ليس جميع الثقافات تخيلوا ان باطن الارض مكان جهنمي بحسب رؤية الاديان واصحاب فكر العذاب والعقاب فنجد ان ثقافة شرق اسيا تخيلت بان الارض على ظهر سلحفاة عملاقة تتحرك من الشرق الى الغرب ،  كانت تسمى سلحفاة العالم ، ان هذا التخيل بالفعل يدعم اصحاب قكرة الارض المسطحة او ان الارض عبارة عن قية وليست كروية ، وفي الهندوسية نجد انهم يعتقدون للان بان الارض على ظهر فيل والفيل على سلحفاة.

لماذا السلحفاة تتواجد كثيرا في الاساطير ؟ سالت نفسي احيانا ، وبحثت عن الاجابة في علم الانثروبولوجيا ، يقول العالم فرانك سبيك بان السبب في تكرار السلحفاة في الاساطير وخصوصا في هذه الاسطورة ليس فقط لان ظهرها منحني وانما لانها كانت قديما تجسد القدرة على الصمود والاستمرارية والمثابرة وايضا طول العمر .

لم يتعمقوا اصحاب فكرة سلحفاة العالم بحيث انهم لم يسالوا ماذا يوجد تحت السلحفاة ، ولكن عندما تسال احد مؤيدي علم الكون للسلاحف في الوقت الراهن سوف يجيبك بان السلحفاة الاولى على اخرى والسلحفاة الاخرى على اخرى ةهكذا يوجد سلاحف الى مالانهاية.

اللب من ذهب 

اللب من ذهب
اللب من ذهب


في جامعة اكسفورد قام فريق بحث بتحليل النيارزك التي تشكل الاجزاء الصغيرة التي تكونت منها الارض في فجر نظامنا الشمسي وقدم الفريق فرضية مفادها بانه يوجد في باطن الارض ما يزيد عن 1.5 كوادريليون طن من الذهب ) يكفي لتغطية سطح الارض كله بطبقة يصل سمكها الى 1 متر ( وايضا يوجد ايضا كميات كبيرة من البلاتين والنيكل والنيوم وعناصر اخرى واستنتج الفريق ايضا ان الحديد قام بسحب هذه المعادن الى اللب في بداية تكون الارض .

لقد تم توجيه نقد للصورة السابقة عن محتويات الارض فالكمية من الذهب كبيرة جدا بمعايير سطح الارض ، وايضا كتلة وكثاقة الارض التى تم حسابها رياضيا وقيزيائيا عن طريق اضطراب مسار الارض نتيجة لوجودها بالقرب من القمر او كواكب اخرى تجعل الفهم السائد لدى العلماء بان اللب يجب ان يكون من النيكل والحديد وليس من الذهب .

طبقات البصل

طبقات الارض
طبقات الارض


علماء الزلازل طوروا من انظمة الرصد والاستشعار عن بعد واصبح بالامكان قياس الموجات الزلزالية في سنة 1994. لقد وجدوا بان الارض تصدر اصواتا ويمكن معرفة ما بداخل قشرتها من اسرار. فعندما يحدث زلزال، فإن الموجات الزلزالية التي تنبعث ترتد عبر الأرض ، ثم يتم تسجيلها على مخططات الزلازل في جميع أنحاء العالم. يتتبع العلماء خطوات الأمواج لرسم خريطة باطن الأرض.

ماذا تقول هذه الخرائط؟ النموذج الذي تم بناءة عن طريق خرائط الموجات الزلزالية يتنبأ بوجود كرة صلبة من الحديد والنيكل بدرجة حرارة 5500 درجة مئوية وضغط مرتقع جدا يصل الى اكثر من ثلاثة ملايين مرة الضغط على سطح الارض ، وجود هذا الضغط الكبير يفسر سبب وجود الحديد والنيكل بالصورة الصلبة كالتالي ، الضغط يعمل على زيادة درجة انصهار الحديد والنيكل فبالرغم من درجة الحرارة العالية يبقى صلبا.

ايضا النموذج يتنبأ بانه بعد حوالي 12 كيلومتر من المركز الضغط ينخفض ويذلك تكون المعادن ومنها الحديد والنيكل في حالة الذوبان وتشكل هذه الطبقة الذائبة 95% من حجم اللب ثم يبدأ الوشاح بعد 3500 كيلومتر من المركز والوشاح هي اكثر الطبقات سماكة حيث تشكل 84% من الحجم الكلي للارض ، ثم الطبقة الرقيقة التي نعيش عليها وهي ما تسمى بالقشرة.

كرة كريستال

كرة كريستال
كريستال

تشير الأدلة إلى أن اللب الداخلي ليس قطعة متجانسة. لاحظ العلماء أن الموجات الزلزالية تمر عبر القلب بشكل أسرع عند الانتقال من قطب إلى آخر بخلاف انتقالها بالعرض ، من نقطة واحدة على خط الاستواء إلى النقطة المعاكسة. 

اللب ليس متجانس ، هذا ما تشير له اخر الدراسات ، فقد لاحظ العلماء ان الموجات الزلزالية تمر من القطب الجنوبي الى الشمالي بشكل اسرع من الموجات التى تمر عرضيا في الارض . هذا يعني أن اللب الداخلي "متباين الخواص" . ويعتقد معظم الخبراء أن هذا يجب أن يكون لأنه يتكون من بلورات متباينة الخواص تتماشى مع الأقطاب المغناطيسية للأرض 

باختصار من المحتمل أن تتعارض البلورات مع بعضها البعض في مركز اللب ، حيث يكون الضغط أعلى ، "كما هو الحال في الصخور  ويضيف رونالد كوهين من معهد واشنطن لرصد الزلازل "قد يكون هناك بعض السائل بين بلورات اللب ."

غابة بلورية

غابة بلورية
بلورات


عندما قام العالم الياباني هيري هيروس بمحاكاه ظروف لب الارض غلى نطاق صغير في المختبر ، حيث قام بتسخين سبيكة من الحديد والنيكل الى درجة 5000 درجة مئوية وضغط 3 مليون مرة الضغط الجوياستنتج أن البلورات الموجودة في مركز الأرض قد يبلغ طول كل منها (10 كم)  وتكون هذه البلورات خشنة ومدببة. 

في النهاية يصف هيروس اللب بأنه "غابة بلورية".

ليست هناك تعليقات

تشرفنا بزيارتك ... شكرا لك