اخر الأخبار

ماذا تنفست الارض قبل وجود الاكسجين (الزرنيخ موت وحياة)

 ماذا تنفست الارض قبل وجود الاكسجين (الزرنيخ موت وحياة)

T.A.ELEYAN
17-10-2020
ماذا تنفست الارض قبل وجود الاكسجين (الزرنيخ موت وحياة)
الزرنيخ اكثر من مجرد سم

منذ 13 مليار سنة تكونت الارض ، في البداية ولمليارات النين لم يكن الاكسجين متوفر بسهولة ، تفيد الابحاث انه كان من الممكن أن يكون الزرنيخ السام هو المركب الذي تنفسته الارض وانشأحياة جديدة على كوكبنا الارض.

نعلم ان البحيرات شديدة الملوحة تكون خالية من الاكسجين بشكل دائم ، وهذا ما وجده العلماء في صحراء تشيلي عندما كانوا يدرسون شريطا ارجوانيا من ميكروبات البناء الضوئي في تلك البحيرات.

يقول علماء الجيولوجيا وفريق بحثي من جامعة كوينت ان البحيرات شديدة الملوحة هي النظام الوحيد على الأرض حيث يمكنني العثور على حصائر ميكروبية تتاقلم تمامًا في غياب الأكسجين.(الحصيرة الميكروبية هي قطعة متعددة الطبقات من الكائنات الدقيقة التي تتكون بشكلٍ أساسي من البكتيريا والعتائق)

يعتقد علماء الجيولوجيا والاحافير انه لم يكن هناك اكسجين لعملية البناء الضوئي منذ 4 مليار سنة تقريبا وذلك بسبب تحول الحصائر الميكروبية الى احافير .

ولكن السؤال الملح ، كيف نجت اشكال الحياة في ظروف قاسية مثل انعدام الاكسجين ؟ 

يقول العلماء انه يوجد عدة احتمالات لنجاة الحياة في ظل عدم توفر الاكسجين وهذه الاحتمالات تعتمد على فحص التروماتوليت والاشخاص الذين يعيشون اليوم . (ستروماتوليت هي صخور رسوبية كانت تحتوي على كائنات حية تعتبر أقدم الميكروبات على الأرض)

كانت الاحتمالات تتنبأ بان الحديد والكبريت والهيدروجين كان منذ فترة طويلة  بديل للاكسجين ، لقد كان ذلك قبل ان يتم اكتشاف " الزرنيخ " في بحيرة في كاليفورنيا واكتشاف ان حبس الضوء والزرنيخ كان في يوم من الأيام طريقة صالحة لعملية التمثيل الضوئي في عصر ما قبل الكمبري. (ما قبل الكامبري وتختصر، ويطلق عليه أحيانا اسم دهر الحياة الخفية. وهي اقدم فترة زمنية من تاريخ الأرض محددة قبل دهر البشائر).

في العام الماضي فقط ، اكتشف الباحثون شكلاً وفيرًا من أشكال الحياة في المحيط الهادئ يتنفس الزرنيخ أيضًا. 

حيث تم الكشف عن بكتيريا لابرافا تشبه إلى حد كبير بكتيريا الكبريت الأرجواني  في بحيرة غنية بالزرنيخ في ولاية نيفادا والتي تقوم بعملية التمثيل الضوئي عن طريق أكسدة مركب الزرنيخ إلى شكل مختلف ، 

إذا كان العلماء على حق ، وكانت البكتيريا تتنفس الزرنيخ، فان هذا الاكتشاف يشكل نموذجًا رائعًا لفهم بعض أشكال الحياة المبكرة الممكنة على كوكبنا وماذا كانت تتنفس الارض قبل الكسجين. 

يتجه العلماء اليوم وبسبب هذه الاكتشافات في البحث عن دليل على وجود حياة على سطح المريخ ، و سيعتد البحث عن حياة في الحديد وربما ينبغي أن يبحثوا أيضًا في الزرنيخ .

ليست هناك تعليقات

تشرفنا بزيارتك ... شكرا لك